افتتاح تجريبي

Table
  • رقم الإعلان
    10552
  • اسم المكان
    قلعة دمشق
  • قلعة دمشق ..
    حين كنت أعبر في ظل السور العالي .. وتلفتني شكل أحجاره وبنائها ورصفها فوق بعضها .. ثم يلفتني شكل الأبراج الكبيرة وهي تتطاول إلى السماء .. دائماً ماكنت أتسائل : كيف هو شكل القلعة من الداخل ؟؟
    كيف هو شكل المساحة الممتدة من شارع النصر إلى العصرونية ؟؟
    كيف هو شكل دمشق من أعلى مكان في القلعة ؟؟
    كيف تبدو العاصمة الأقدم في التاريخ من فوق السور ؟؟
    إلى أن قيض الله لي في يوم مميز .. وصحبة فخمة .. أن أدلف من الباب الرئيسي وأعود في التاريخ إلى العصور الوسطى ..
    إلى الوقت الذي بدأ فيه الأمير ( أتسير بن أوق ) بناء القلعة في الركن الشمالي الغربي من دمشق المعروفة في ذلك الزمن .. إلى الوقت الذي أراد أن يترك على جبين التاريخ صرحاً فخماً وجميلاً وقوياً أصبح فيما بعد جزءاً من تاريخ دمشق ..
    يمكن أن تعبر التاريخ كله بلحظة .. من لحظة دخولك إلى الساحة الكبيرة .. ومن لحظة مشاهدتك للجدران من الداخل .. ومن لحظة أن تقع عينك على آلات حربية طواها النسيان والقدم ، لكنها في يوم من الأيام كانت أحدث الأسلحة الحربية .. فيها تم خوض معارك حاسمة .. وفيها تحقق نصر .. وفيها بنفس الوقت .. مات بشر ..
    أدراج .. وممرات .. وزنازين .. وأبنية قامت بعصور مختلفة .. قناطر .. وقبب .. نوافذ تطل على دمشق من جهاتها الأربع .. وفتحات لرمي السهام والرماح على المحاصرين والمحاربين الأعداء ..
    ومن إحدى الزوايا يبدو جامع بني أمية الكبير .. قلب دمشق وزينتها .. يبدو بكل بهائه وجماله وعظمته .. بمنظر أخاذ ربما لا يتاح بهذه الصورة إلا لمن تسلق سطح القلعة وألقى نظره إلى الشرق ..
    أما في الجهة الجنوبية فيمتد ( سوق الحميدية ) الشهير بشكل غريب تماماً .. يبدو كقبة معدنية طويلة تمتد بمحاذاة القلعة من نهاية شارع النصر إلى المسكية .. منتهياً بالجامع الأموي الكبير بشكل لا تتخيل أن تراه فيه يوماً بهذا الشكل إلا إذا نظرت إليه من أعلى ..
    من كل زاوية من القلعة تبدو دمشق بشكل مختلف .. تنظر إلى شارع الثورة وتمثال صلاح الدين .. وفي الجهة المقابلة تنظر إلى الطريق المؤدي إلى باب الجابية وباب مصلى .. ومن الغرب تنظر إلى امتداد شارع النصر بأبنيته البهية الشامخة التي يتصدرها بناء القصر العدلي بقوسه العظيم .. وفي الجهة المقابلة تنظر إلى دمشق القديمة بمناطقها المعروفة وحاراتها ومآذنها الشامخة ..
    تبدو دمشق من أعلى القلعة مختلفة تماماً .. تبدو فعلاً انها عاصمة التاريخ .. حتى أن الشعور الذي تعكسه هذه المشاهدة هو شعور مختلف ومختلط وغريب ..
    أكثر ما أثار انتباهي داخل القلعة شجرة نخل يتيمة تقف وحيدة تتطلع حولها وكأنها في جو غريب لم تألفه حتى الآن .. تساءلت : كيف وصلت هذه النخلة إلى هنا ؟؟ ومن زرعها ؟؟ ومن اعتنى بها حتى صارت بهذا الطول ؟؟ ومن يعتني بها الآن ؟؟ لكن دليلنا لم يمتلك الإجابة عن كل هذه الأسئلة .. ولم يمتلك الإجابة عن أسئلة كثيرة غيرها .. وكانت مهمته فقط هو دليلنا لمعرفة الطرق والأنفاق والسلالم والمداخل والمخارج فقط .. ومرافقتنا إلى الباب الخارجي !!
    انتهت زيارتنا خلال ساعة .. عبرنا التاريخ بكل ما فيه .. ربما وطأت أقدامنا نفس أماكن أقدام قادة عظماء .. وربما وقفنا في أماكن كتب فيها التاريخ لدمشق تاريخاً هاماً وتحولاً في مجراه نحو جهة أخرى .. لكن الأهم أنه حين تخرج من نفس الباب الذي دخلت منه .. كن واثقاً أنك لن تكون بنفس الشعور الذي دخلت فيه ..
    شكراً للأصدقاء الأعزاء الذين رافقتهم .. وشكراً للجهد المميز الذي أبدته صديقتي العزيزة هدى بحصولها على الموافقة لدخول القلعة ..
  • رقم الهاتف
    0900000000
  • الموقع الالكتروني
    https://dozbara.com
  • البريد الإلكتروني
    dozbara2023@gmail.com
Closed
Open hours today: 8:00 ص - 12:00 م
  • Monday

    8:00 ص - 12:00 م

  • Tuesday

    8:00 ص - 12:00 م

  • Wednesday

    8:00 ص - 12:00 م

  • Thursday

    8:00 ص - 12:00 م

  • Friday

    8:00 ص - 12:00 م

  • Saturday

    8:00 ص - 12:00 م

  • Sunday

    8:00 ص - 12:00 م

  • ديسمبر 5, 2023 12:45 م local time

العنوان بالتفصيل

جانب سوق الحميدية

  • No comments yet.
  • رأيكم يهمنا
    Please enable JavaScript in your browser to complete this form.
    ماهي صفة الحساب الذي ترغب بإنشاؤه
    ما هي اهتماماتك
    كلمة المرور